عمليات التجميل

الليزر الكربوني ..تقشير سطحي للجلد لنضارة البشرة في وقت قياسي

الليزر الكربوني هو علاج مبتكر لطبقة الليزر يستخدم قوة طاقة الليزر والكربون لمعالجة عيوب البشرة، ويعمل التقشير بالليزر الكربوني على استعادة توازن البشرة الدهني مع تعزيز توهج الوجه بل وحتى الوجه،عندما يتجدد الجلد المعالج ، يصبح مظهر الوجه أكثر إشراقا تعرف معنا على كل ما يخص الليزر الكربوني.

ماهو الليزر الكربوني ؟

  • التقشير بالليزر الكربوني هو علاج وتفتيح عميق يناسب أولئك الذين يرغبون في تفتيح البشرة الباهتة وتنظيف مسامهم بعمق.
  • يحفز تقشير الليزر الكربوني الكولاجين للحصول على بشرة أكثر صلابة ونعومة ويحسن لون البشرة وملمسها، ويعزز إشراق البشرة، ويقلل من علامات الشيخوخة المبكرة، وينظف الوجه بعمق، ويقلل من الزيت الزائد، ويوفر تأثير تقشير، إن تقشير الليزر الكربوني هو علاج ليزر ثوري خالي من الألم ومناسب للعديد من حالات البشرة للحصول على نتيجة فورية ومرضية.

كيف يعمل الليزر الكربوني؟

يعمل علاج تقشير الليزر الكربوني من خلال تطبيق طبقة رقيقة من الكربون على سطح الجلد، بمجرد توزيع قناع كربون الوجه بالتساوي ، يتم توجيه ليزر Q-Switched إلى المنطقة، تمتص جزيئات الكربون السموم والزيوت الزائدة على الجلد وطاقة الليزر تنجذب إلى اللون الأسود للكربون، طاقة الليزر تعمل على تفجير الكربون، هذه الجزيئات الكربونية المتفجرة تزيل الجلد الميت المتراكم في المسام والجدران الداخلية للمسام، يحفز الجيل المتزامن من الطاقة الحرارية توليف الكولاجين الجديد وتعزيز بشرة صحية المظهر للوجه، يتم تعزيز بنية الجلد بشكل واضح وتضخيم المسام وتنقيتها.

فوائد الليزر الكربوني

  •  يقلل الخطوط الدقيقة والتجاعيد.
  • يشد المسام المتوسعة.
  •  يقلل من حب الشباب والندبات وتغير لون حب الشباب.
  •  يزيل خلايا الجلد الميتة من طبقة البشرة السطحية.
  •  يحفز نمو الكولاجين.
  •  يحسن نسيج البشرة.
  •  يزيل المسام للمساعدة على تقليل الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء.

الأشخاص المرشحين لليزر الكربوني

يعتبر علاج التقشير بالليزر الكربوني فعالًا بشكل خاص لأي شخص يعاني من البشرة الدهنية الذي يعاني من حب الشباب المستمر والرؤوس السوداء والمسام الواسعة أو لون البشرة الباهت والغير موحد.

تعمل طاقة الليزر المستهدفة على تسخين الجلد بلطف وتقتل البكتيريا المسببة لحب الشباب في هذه العملية، يتم تحقيق ذلك دون الحاجة إلى أي مواد كيميائية قاسية، تقلل عملية الليزر هذه أيضًا من الغدد الدهنية لتقليل إنتاج الزيت وتساعد على توازن البشرة الدهنية بشكل مزمن.

التقشير اللطيف وفوائد سحب السموم ضرورية للجميع وهذا التقشير بالليزر آمن لجميع أنواع البشرة، وغالبًا ما يستخدم قشر الليزر الكربوني لمعالجة حب الشباب والزيت الزائد في الوجه، ولكن يمكن إجراؤه في أي مكان، يوفر هذا الإجراء غير المؤلم لمدة 20 دقيقة فوائد فورية مع نتائج دائمة.

الآثار الجانبية لليزر الكربوني

  • نتوءات أو تكيسات بيضاء صغيرة قد تظهر في المناطق المعالجة بالليزر أثناء الشفاء، يمكن إزالتها عن طريق التطهير اللطيف بمنشفة أو بواسطة طبيب الأمراض الجلدية في المكتب عن طريق شق السطح بشفرة وإخراج مادة الكيس من الجلد.
  • قد يحدث حب الشباب بعد العلاج، قد يتم حل ذلك من تلقاء نفسه أو يمكن علاجه باستخدام علاجات حب الشباب التقليدية.
    فرط التصبغ ونادرا ما يؤدي إلى نقص التصبغ في المناطق المعالجة بالليزر، بشكل عام يمكن علاج المناطق المصابة بفرط التصبغ لتخفيف تلاشي الصبغة.
  •  من المتوقع حدوث تورم ما بعد الجراحة ويقلل من تناول الستيرويدات العضلية.
  •  قد يحدث تندب على الرغم من أنه نادر جدًا في المناطق المعالجة بالليزر.
  • ينصح بشدة بالتوقف عن التدخين بسبب آثاره الضارة الموثقة على عملية الشفاء.

قد يعجبك أيضا

آلاء بربر

مديرة موقع جميلات، أؤمن بأن لكل امرأة جمالها وسحرها الخاص وعليها أن تبحث عنه وتظهره لتكون فاتنة بطريقتها الخاصة، عليكي أن تكوني سيدة بالمعني الحقيقي للكلمة، فقوتك الأساسية تكمن في أنوثتك، عليكي أن تكوني أفضل من نفسك فقط باستمرار، متجددة وطموحة، أعشق الموضة وكل ما يتعلق بالجمال، أعمل منذ 2012 في مجال الكتابة،عملت كمديرة تحرير موقع الشرقية توداي لمدة أكثر من 7 سنوات، وكاتبة محتوي في موقع كل يوم معلومة طبية لمدة عام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى